منتدى الإداره الرياضية والتسويق الرياضى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ركوب الخيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهام حداد
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 50
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: ركوب الخيل   السبت ديسمبر 04, 2010 1:20 am

السلام عليكم
تجسّد الفروسية ارتباطاً راقياً يجمع بين الإنسان والخيل، وهي من أمتع الرياضات لما تثيره في النفس من عاطفة bounce

وتتعدد السباقات الخاصة برياضة الفروسية، وهي على الشكل التالي:

سباق الترويض:
هو عبارة عن حركات معيّنة يدرّب عليها الجواد من قبل الفارس ليتم تقييمها أمام لجنة التحكيم من خلال مسابقة. Wink
وتتوقف النتيجة على تأدية الجواد لهذه الحركات على أكمل وجه. Rolling Eyes

سباق الجري: سباق يشارك فيه عدد كبير من الفرسان، يتوج فيه الفائز لدى اجتيازه المسافة المطلوبة في زمن قياسي.

سباق القدرة والتحمل: شبيه لسباق الجري، ولكن يختلف عنه في تعدّد مراحله, اذ يتم الكشف على الجواد في كل مرحلة من قبل أطباء متخصصين لقياس نبضات قلبه، فإذا تجاوزت نبضاته المعدل المتفق عليه يتم استبعاد الفارس من السباق. ولذا، يجب على الفارس الالتزام بخطوات مشي معينة حتى يستطيع تخطي كل المراحل التي يمر بها في هذا السباق بنجاح.
سباق قفز الحواجز: يعتبر أفضل ما تمثّله رياضة الفروسية أمام الجمهور، ولا شك أن شعبية رياضة الحواجز تكمن في سهولة فهم طريقة احتساب النقاط، فما من شيء أسهل علينا من أن نتابع الفارس والحصان وهما يركضان، ونلاحظ أيهما يطيح بأقل عدد من الحواجز في أقصر وقت!
ويعتبر وضع عمود أو عارض من الحديد منبسطاً على الأرض حاجزاً بسيطاً، وعادة ما يبدأ الفرسان المبتدئون حياتهم العملية باجتياز العارض البسيط، فيما يحتاج الخيل إلى سنتين على الأقل ليبلغ مرحلة اجتياز العارض البسيط إلى قفز الحواجز في مسارات بحجم متوسط.
ومن ناحية أخرى، إن الخيل يحتاج إلى سنتين إضافيتين ليتمكن من
قفز أعلى الحواجز في مسابقات الجائزة الكبرى، وذلك على افتراض أن لدى الخيل استعداداً فطرياً لقفز الحواجز العالية.

علاقة روحانية

ومعلوم أن ثمة علاقة خاصة تنسج بين الفارس والجواد، تقوم على صفات إنسانية. واذ يمكن التدريب على بعضها من قبل المدرب، الا أن غالبيتها تظهر مع الممارسة واكتساب خبرة التعامل مع الحصان, ليستطيع الفارس إدراك كل المراحل الوجدانية الصعبة بينه وبين الحصان ليكون قادراً على قيادة أي جواد مهما واجه صعوبة في التعامل معه. ويعتاد الفارس على تقديم هدايا خاصة لجواده كقطع السكر أو رقائق الجزر ليشعره بالنجاح الذي حققه سواء أثناء التدريب أو بعد انتهاء أية مسابقة. وهذه المكافأة المميزة تسعد الخيل وتحفزها على تلبيه الأوامر كافة.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ركوب الخيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإداره الرياضية والتسويق الرياضى :: منتدى الدكتور محمد عبدالعظيم :: ادارة الالعاب الفردية-
انتقل الى: