منتدى الإداره الرياضية والتسويق الرياضى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الملامح الرئيسية لسياسة الاشراف واعداد القادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
DR.MHAMEDABDELAZEEM
صاحب الموقع
صاحب الموقع
avatar

عدد المساهمات : 133
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: الملامح الرئيسية لسياسة الاشراف واعداد القادة   الخميس ديسمبر 02, 2010 3:36 pm

الملامح الرئيسية للسياسة الإشراف وإعداد القادة

إن الهدف العام من مراكز الشباب يتحدد أصلا بدور هؤلاء القادة ، وان أي مجهودات تبذل لتحقيق هذه الهدف العام إنما يرشدها هؤلاء القادة من خلال إعدادهم للنشء تربويا وثقافيا وفنيا عن طريق تزويده بالمهارات المختلفة لتكوين وإعداد القادة الطبيعيين من بينهم

وانطلاقا من أهمية إعداد القادة ، لرعاية الشباب منذ بداية إنشاء مراكز الشباب تتحدد فيه نوعيات القادة والمشرفين ، ومؤهلاتهم، وعدد سنوات الخبرة اللازمة لقيامهم بالعمل بهذه المراكز ، ولقد كان التركيز على أهمية إسناد العمل القيادي للتربويين المتخرجين من الجامعات والعاهد التربوية من الاتجاهات الرئيسية في بداية العمل في إنشاء مراكز الشباب، إلا انه بالتوسع في إنشاء المراكز عام بعد عام ، تعزر إمداد المراكز بالقادة طبقا للمواصفات السابقة نظرا لعدم وجود متخصصين في ذلك المجال من خرجي تلك المؤسسات العلمية ، الأمر الذي دفع هذه المراكز إلى الاستعانة بقادة اقل كفاءة وخبرة مما ينعكس بالطبع على أسلوب العمل بتلك المراكز ويؤثر في درجات نجاحها في الوصول إلى تحقيق أهدافها ، فضلا عن عدم توفير العدد المناسب لاحتياجات العمل بالمركز .

أما بالنسبي للمدربين بصفة خاصة فقد كان النظام المتبع يقضى بالاستعانة بمدرسي التربية الرياضية المتخرجين من المعاهد الرياضية ، فأن تعزر ذلك فأنه كان يتم الاستعانة بخرجي المعاهد الرياضية المتوسطه أو المدربين الحاصلين على دراسات المعهد الاولمبي أو الاتحادات الرياضية .

إلا نه عن التوسع في إنشاء مراكز الشباب فقد تعزر إسناد التدريب للمدربين زوي المؤهلات المناسبة فضلا عن عدم توافر العدد المناسب لاحتياجات التدريب ، وفى السنوات الأخيرة بدأ المجلس الأعلى بعد افتتاح معهد إعداد القادة في استقبال عدد كبير من القادة ، ويقوم المجلس من جانبه بأعدادهم بعد ترشيحهم من قبل مدريات الشباب ، حيث تقوم المدريات من جانبها بتوزيع بعضهم على المراكز إلا إن عملية التوزيع سواء من الوزارة او المديرية لا تستند إلى الاحتياجات والنوعيات المطلوبة مما ينتج عنه زيادة واضحة فى بعض المراكز في نوعية واحدة بينما تقل أو تنعدم فى النوعيات الأخرى .

وبذلك يمسل القائد في هذه اللحظة عبئ مالي وإداري ولا يمكن الاستفادة منه بالصورة المناسبة . ولا شك في أن لأعداد القادة والمشرفين مشكلات متعددة وان دراسة هذه المشكلات ينبغي أن تتم من خلال الواقع العملي .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الملامح الرئيسية لسياسة الاشراف واعداد القادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الإداره الرياضية والتسويق الرياضى :: منتدى الدكتور محمد عبدالعظيم :: الادارة الرياضية-
انتقل الى: